قلب العراة مضاء بالحزن

عفدالى زينى

ليَكُن القلبُ المهتوكْ قرب القلبِ

و لتكن الوسادةُ حجرٌ قاسي

و السريرُ أرضٌ مبللة

و اللحافُ رياحُ الشمالِ

أو جِلدَ القُنفذِ

و الزادُ خُبز ذُرة

و ليكن كيس الشحاذة فوق الكتف

و ليكن ذاك الكيس مثقوب

وليكن بيتنا عند تخوم العجم أو حدود الكفار

فقلب العراة يضاء بالحزن

يا قلب يا مئة قلب

فقط لو كان القلب مجاورا للقلب

.

قصيدة نثرية للشاعر الكردي المجهول

" عفدالى زينى"

حفظتها من لسان جدي فرحان و حسب كلامه و بعض المصادر ولد عفدال زينى

في كردستان الشمالية قرابة عام1785-1795 وتلك القصائد كانت تقال على طريقة الـ dengbêjî


ئەم بابەتە 4 جار خوێندراوەتەوە
بابەتی لەیەکچوو