وزارة الثقافة العراقية تحتفي بالاديب مصطـــفى صالــح كـــريم

تثمينا للدور الريادي الكبير الذي توليه وزارة الثقافة للمثقفين والادباء والشعراء وخاصة الكرد منهم احتفت وزارة الثقافة بالقاص والصحفي والروائي والمترجم (مصطفى صالح كريم) وبرعاية خاصة من قبل معالي وزير الثقافة والسياحة والاثار الاستاذ فرياد رواندزي صباح اليوم الخميس 5/7/2018 وعلى قاعة "شيركو بيكه س" في مقر الدار .
استهل الحفل بكلمة ترحيبية بالضيوف الكرام من قبل قسم العلاقات والاعلام في الدار ذكر فيها " اننا نجتمع اليوم لنحتفي برجل من رجالات العلم والثقافة ذو باع طويل في عالم الصحافة اسطون من اساطين الصحافة العراقية والكوردية حيث كان مخلصاً لقلمه ومخلصاً للمبدأ والكلمة والموقف والأصالة ".
بعدها رحب السيد مدير عام الدار الأستاذ (ئاوات حسن امين) لقدوم السيد الوزير ومشاركة هذا الاحتفال حيث قال في كلمة له ....
جلال الخلد اياماً وتمضي ولا يمضي جلال الخالدين
واحتفائنا اليوم بأحد اساتذة الادب الكوردي وشيخ من شيوخ الغير مجهولين لأنه انسان بمعنى الكلمة هو القاص (مصطفى صالح كريم) وهو شيخاً وقاصاً وروائياً وناقداً, واكد من خلال كلمته لم تنل دارنا منذ تولي المنصب كمدير عام لمثل هذا النشاط الكبير .
وفي نهاية كلمته دعى السيد مدير عام الدار معالي وزير الثقافة لإلقاء كلمته بالمناسبة وفيها اكد معالي الوزير عن دور المثقف العراقي الكوردي في دعم مسيرة البناء الثقافي الادبي الكوردي ويعد الاستاذ (مصطفى صالح كريم) احد اعمدة هذا البناء ولنا الشرف اليوم في تكريم واحد من الاعمدة الثقافية العراقية خصوصاً الكوردية فهو صحفي معروف,
حيث خدم الادب الكوردي والعراقي لفترات طويلة من الزمن .
كما تم عقد جلسة نقاشية حول المحتفى به ادارها الشاعر ئاوات حسن امين وبمشاركة الدكتور فؤاد حمه خورشيد الذي تحدث عن المسيرة الابداعية عن الاستاذ مصطفى صالح كريم ومساهمته في تطوير الحركة الادبية في العراق منذ خمسينات القرن الماضي ومازال عطائه مستمرا حتى الان اما مشاركة الناقد علوان السلمان فقد تحدث عن المسيرة السياسية عن المحتفى بة متخذا من قلعة دمدم ومادار فيها من ملحمة نموذجا حيا .
كما تخلل الحفل معزوفات موسيقية من فرقة خماسي بغداد .
وفي ختام الاحتفال كرم معالي وزير الثقافة الاستاذ (فرياد روندوزي) المحتفى به (مصطفى صالح كريم) بدرع الابداع وشهادة تقديرية ،
كما وتم تقديم درع الابداع ايضا للمحتفى به من قبل الاستاذ (ئاوات حسن امين),ومن جانبه شكر القاص (مصطفى صالح كريم) الحضور والمقيمين على هذا الاحتفاء وبالخصوص معالي وزير الثقافة .
وقد شهد الحفل حضوراً متميزاً من المثقفين والادباء وسط تغطية اعلامية واسعة


ئەم بابەتە 7 جار خوێندراوەتەوە
بابەتی لەیەکچوو